Printed From:

لا تخف، للتأكيد فقط، يوجد بكتيريا في جهازك الهضمي. لكن طالما تنتصر البكتيريا الجيدة، لا داعي للقلق

كيفية الحفاظ على صحة توازن الفلورا المعوية

ما أهمية الفلورا المعوية؟

تلعب الفلورا المعوية العديد من الأدوار إلى جانب المساعدة في الهضم، فهي تشكل خط للدفاع ضد البكتيريا الضارة وتساعد الجهاز المناعي على محاربة الأمراض وتقوم بتصنيع الفيتامينات والمواد الأخرى التي يحتاجها الجسم٢٠


كيف تدخل البكتيريا الضارة إلى الجسم؟

هذا سؤال جيد! يعد الفم المدخل الأساسي للجسم وللأمراض المعدية المعوية. قد تحتوي بعض الأطعمة والمشاريب على الميكروبات الضارة المسببة للأمراض المعدية. يمكنك أيضاً التقاط الجراثيم الضارة عند لمس الأسطح والأدوات الملوثة ومن ثم لمس الوجه (الفم أو العينين أو الأنف) ٤٦


ما أهمية حماية توازن الفلورا المعوية؟

تحتوي الفلورا المعوية على العديد من أنواع المايكروبات، تلك الجيدة منها والضارة. يجب المحافظة على توازن هذه البكتيريا في الأمعاء والمعدة وذلك للحفاظ على الصحة. يمكن لازدياد أعداد البكتيريا الضارة عن أعداد البكتيريا الجيدة التسبب بالعديد من الأمراض كالتهابات الأمعاء ٤٧




كيفية الحفاظ على صحة وتوازن الفلورا المعوية

تعد جميع الأمور التي تطعم البكتيريا الجيدة وتزيد من أعدادها مفيدة للصحة. فيما يلي بعض الاقتراحات للقيام بذلك:

 عليك تجنب الإفراط من استخدام المضادات الحيوية. يمكن لهذه الأدوية أن تقتل البكتيريا الجيدة

 عليك تناول المزيد من الأطعمة المخمّرة مثل اللبن والمخللات وطبق الميسو الذي يحتوي على البروبيوتكس، حيث تساعد المايكروبات على استبدال الباكتيريا الجيدة ٤٨

 عليك استخدام البروبيوتك ٤٨


تذكر أن سعادتك بسعادة معدتك وأمعائك، استعد التوازن الطبيعي مع إنتيروجيرمينا